الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كم أنتِ جميلة حواء!
قضية مثيرة للجدل ..ارجووووو الدخوووووووول
قصيدة عن فلسطين بدموع صادقة
كلمـــات مؤثرة عن بلاد الجمال غزه
قصة ......................ز
بـــ♥ـــرشـــ♥ـــلــوووونـــ ♥ ـــــة
♥ جاستن بيبر ♥
المدرسة ..
فلسطينيات ♥
الأمل في الانتصآآآآآر ^^
الإثنين أغسطس 07, 2017 12:48 pm
الإثنين أغسطس 07, 2017 12:43 pm
الأربعاء أغسطس 31, 2016 10:54 am
الأربعاء أغسطس 31, 2016 10:53 am
الأربعاء أغسطس 31, 2016 10:51 am
الإثنين فبراير 22, 2016 8:13 pm
الإثنين فبراير 22, 2016 8:06 pm
الإثنين فبراير 22, 2016 8:02 pm
الإثنين فبراير 22, 2016 8:01 pm
الإثنين فبراير 22, 2016 7:59 pm
العاشق الحساس
العاشق الحساس
سمية العسوله
سمية العسوله
سمية العسوله
فلسطينية حارقة رؤوسهم
فلسطينية حارقة رؤوسهم
فلسطينية حارقة رؤوسهم
فلسطينية حارقة رؤوسهم
فلسطينية حارقة رؤوسهم

شاطر | 
 

 “فَقدة رمضان”…عادة فلسطينية ترسم البسمة وتصل الرحم...!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The queen
الرقابه العامه
الرقابه العامه
avatar

انثى
العمر : 19
عملي : طالبه
مزاجي : دايخ
مساهماتي : 11038
نقاطي : 15908
التقيم : 104
دولتي : فلسطين
أوسمتى :




مُساهمةموضوع: “فَقدة رمضان”…عادة فلسطينية ترسم البسمة وتصل الرحم...!!!   الأحد يوليو 12, 2015 4:23 pm

[postbg=http://i.imgur.com/20aRJFn.png]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نابلس ـ من لبابة ذوقان ـ 
يحرص الكثير من الفلسطينيين، في شهر رمضان، على زيارة الأقارب، وصلة الأرحام، فترى البيوت بعد صلاة التراويح تزدحم بالإخوة، والأعمام، والأخوال، والأقارب، في عادة ارتبطت بشهر الصيام، ويطلق عليها “فَقْدَة رمضان”.


وتتلخص هذه العادة بالزيارة التي يقوم بها الرجل لأرحامه واصطحاب الهدايا لهن، وغالباً ما تكون الهدية عبارة عن مواد تموينية، أو قطعة ملابس لصاحبة البيت، أو مبلغاً مالياً يُعطى لها.


بفرح وابتسامة تعلو محياها، تستقبل عائشة أبو غضيب، في منزلها، بمدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، إخوتها الذين جاؤوا لزيارتها والاطمئنان عليها وعلى عائلتها، في شهر رمضان، مصطحبين معهم الأبناء لكي يتوارثوا هذا التقليد.


تقول أبو غضيب للأناضول: “ما يميز شهر رمضان هو أنه يزيد الترابط الأسري بين العائلة، فيأتي إخوتي جميعهم لزيارتي بعد صلاة التراويح، ويكون بيتي عامراً بزيارتهم لي”.


وتضيف: “الزيارات العائلية لا تنقطع طيلة العام، لكن لرمضان أجواء خاصة، ولفقدة رمضان نكهة يميزها، فالمرأة منا تسعد برؤية شقيقها وهو يدخل بيتها مع زوجته وأبنائه، في تواصل لعادة كان والدي رحمه الله يحرص عليها وأنشأ أخوتي عليها أيضاً”.


وترى عائشة أن “الهدية ليست بثمنها، بل بقيمتها المعنوية والرمزية”، قائلة: “يكفي أن أرى أخي يزورني في بيتي وأسعد بوجوده هو وعائلته”.


أما الحاج عبد الرحيم الحنبلي (75 عاماً) أحد كبار وجهاء مدينة نابلس، فيرى أن “الفقدة تعتبر نوعاً من العبادة لما فيها من أجر في صلة الرحم، وفيها أيضاً إعلاء من شأن المرأة أمام زوجها وعائلته عندما يرون أهلها وهم يأتون لزيارتها محملين بالهدايا”.


ويقول الحنبلي للأناضول: “صلة الرحم من أهم ما يميز الشعب الفلسطيني، ومن مظاهرها في شهر رمضان زيارة الأهل أو دعوتهم لتناول وجبة الإفطار، وتقديم الهدايا”.


وعن ما يميز “فقدة رمضان” في الماضي والحاضر، يضيف الحنبلي :”كنا قديماً نأخذ الكعك، أو المكسرات، أو التمر، أو قطعة قماش لصاحبة الدار، أما بالنسبة للعرسان، فكانت العائلات تهديهم أطباق كبيرة من حلوى البقلاوة المزينة بورود الفل والياسمين والقرنفل والنرجس، والعرسان يقومون بدورهم بتوزيع هذه الحلوى على من حولهم من الأقارب والجيران، فتصبح وكأنها صلة رحم جماعية”.


أما في الوقت الحاضر، فـ”العائلات تتمسك بها حسب القدرة المادية، فهناك من يهدي ملابس جاهزة بدلاً من قطعة القماش التي كانت في الماضي، إلى جانب بعض من أصناف الحلوى”.(الأناضول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://basmla.ahlamountada.com/t970p240-topic
الأميرة الصغيرة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
العمر : 9
عملي : طالبه
مزاجي : راايق
مساهماتي : 62
نقاطي : 106
التقيم : 24
دولتي : فلسطين
أوسمتى :


مُساهمةموضوع: رد: “فَقدة رمضان”…عادة فلسطينية ترسم البسمة وتصل الرحم...!!!   الأحد يوليو 12, 2015 7:19 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
“فَقدة رمضان”…عادة فلسطينية ترسم البسمة وتصل الرحم...!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بسملة  :: المنتديات العامه :: قسم نبض فلسطين-
انتقل الى: